Be Kind... Be You

كم مرة تم الاستخفاف من قبل الآخرين عندما شاركتهم طموحك الكبير. كم مرة قال الاخرين أنك تعيش في “LALA LAND”؟ كم مرة تم النظر إليك على أنك شخص مجنون غير واقعي أو منطقي؟
كم مرة استمعت للآخرين وتخليت عن طموحك الكبير، قبلت الواقع على أنه حياتك دون أن تحاول الاقتراب مما تريده حقا؟
حسنًا، قال لي الكثير من الناس أن طموحي يمثل الجنون وانني عيش في “HALA LAND” لأن طموحي من المستحيل الوصول إليه …
ولكن هل انني استمعت إلى رأي الاخرين فيما يتعلق بالطموح الذي أؤمن به؟    مطلقا!
على الرغم من كل العوائق الظاهرة…. انها غير ملموسة. بل هي في رؤوسنا وفكرنا، بدءًا من الخوف، إلى الذكريات، إلى المعتقدات، إلى طريقة نشأتنا، إلى الثقافة إلى السمات التي أخذناها من أسلافنا إلى أمثلة أخرى رأيناها خلال حياتنا وغيرها.
الطموح هو صنع ايادينا وايماننا. لا أحد يستطيع اتخاذ القرار فيما يتعلق بطموحنا نيابة عنا.
انت لا تحتاج إلى إذن من أحد لكي يكون لديك طموح وتتجه نحوه. قلبك هو من يقرر ذلك.
حياتك يجب ان تعاش وفقا لطموحك انت وايمانك الشديد به.
تذكر دائما المبادئ التالية وابتسم!
– قم بمواءمة أفعالك مع ما تريده حقًا
– اجعل شخصك الأولوية كل يوم
– كن على طبيعتك مهما حدث
– انغمس فيما يجعلك سعيدًا
– اتخذ كل الخطوات تجاه ما يجعل قلبك يبتسم
– أضيء رغباتك في روتينك اليومي
– امتلك أفكارك ومشاعرك. إنها ملكك انت وحدك
– لا تستسلم أبدًا وتتخلى عما تريد بغض النظر عن مدى صعوبة الحصول عليه

Author

Dalia El Kilany

Share

© 2021 HAD Consultants. All rights reserved.
Powered By
Clients, suppliers, partners , third parties should comply with HAD compliance policies and procedures